المنحة و القروض الدراسیة

المنحة و القروض الدراسیة المرکز الاستشاري

 

»» شروط المنحة و القروض الدراسیة

تختلف المنحة الدراسیة باختلاف التخصصات و الجامعات إلا أن العوامل الرئيسیة لتعیین مقدارها تتوقف علی الأمور التالية :

۱. متوسط الدراسي العام ( ۱۷ کحد أدنی لمرحلة البکالوریوس و ۱۵ للماجستیر و الدکتوراه).

۲. درجة الایلتس ۶.۵ کحد أدنی أو التوفل ۵۵۰ کحد أدنی.

۳. امتلاك درجة تفوق ۸۰٪ GRE‏ و ‏GMAT.

۴. امتلاك مقالة دولیة لمرحلة دکتوراه.

۵. التمتع بخبرة عمل متصلة بالتخصص الدراسي و ملف الأعمال للتخصصات الفنیة.

۶. جامعة مكان الدراسة.

 

»» Fellowships and Scholarships  أو المنحات الدراسیة

للمنحات الدراسیة عدة أنواع تمنح عموما للطلاب الموهوبین، من قبل الکلیات أو الشرکات و المؤسسات الخارجة من الجامعة بغرض التشجیع و في عدد محدود. والمیزة الرئیسیة لها أنه لاحاجة أن یعمل مقابل أخذها حیث إن درجة GRE‏ ‏ و متوسط مرحلة البکالوریوس و الماجستیر‏(‏GPA‏) ‏و رسائل التوصیة من قبل الأساتذة تحظی بأهمیة بالغة في‌ الحصول علی fellowship‏ عادة. هذا المورد یتم فحصه بواسطة إدارة الدراسات العلیا بالجامعة عادة وهو تنافسي جدا.

 

»»  Teaching Assistantship

یتم اختیارک بصفة TA للتعاون مع واحد من الأساتذة في تدریس دورة خاصة بینما مهام أشخاص TA تتنوع کثیرا ‌حیث تشمل عموما إعطاء الدرجة، مساعدة الطلاب و إدارة الجلسات الأسبوعية. وظيفتك بصفة معاون التدریس یتوقف علی رأي أستاذ تعاونه إذ یمکن أن یطلب منک بعض الأساتذة أن تعاونه لمدة ۴۰ ساعة أسبوعیا حینما یطلب بعض آخر التعاون في تصحیح الأوراق الامتحانية فقط. الحصول علی فرصة TA، مرتبط کثیرا بتضلع الطالب من اللغة الإنجلیزیة و قدرته علی التدریس و هو نافع جدا خاصة للذین یریدون أن یتعرفوا علی الثقافة و اللغة الأمریکیة تعرفا تاما والذین یریدون أن یواصلوا في هذه المهنة ( التدریس في الجامعات) في المستقبل.عادة ما تکون هناک صفوف أو دورات في الجامعات للطلاب الأجانب الطالبین  ل TA.التدریس الناجح في صفوف الدراسة الأمریکیة مرتبط بإدارة الصف ارتباطا وثیقا.

 

»» Research Assistantship

کثیرا ما یجلب الأساتذة میزانیات عبر المشاریع البحثیة ما یختص حصة منها بطلاب الماجستیر أو الدکتوراه باعتبارهم RA و من حیث إن أساس جلب RA یعود بنوع المشروع البحثي و تخصص الأستاذ المطلوب فمن الأفضل أن تتصل به مباشرة للتعرف علی هذه الفرص.